مجلة العودة

البحث عن تاريخ 5 أيار 2012"

التحدّي الفلسطيني

يعتقد العدو الصهيوني أنه لن يستقر له قرار إلا إذا أنهى مشكلة الشعب الفلسطيني، وخصوصاً اللاجئين، وبقي ـ أي الشعب الفلسطيني ـ بعيداً عن أرضه، في محاولة لإنهاء مطالبته بالعودة إلى دياره المحتلة؛ فالعدو يرى حق العودة يمثّل تهديداً مباشراً لكينونة دولته العبرية.

ولهذا توحدت النظرة الصهيونية بكل ألوان الطيف السياسي على محاربة حق اللاجئين في العودة إلى فلسطين. بل تحولت هذه النظرة إلى برامج عمل جادة ودؤوبة لضمان إسقاط حق العودة في أي مفاوضات كانت. وبدأت هذه البرامج في إقناع القوى الغربية الداعمة له بأن هناك استحالةً لقبول مبدأ حق العودة بالشكل الذي يطالب به الفلسطينيون، وهو عودة جميع اللاجئين بلا استثناء. وقد استطاعت الماكينة الإعلامية الصهيونية تحويلَ هذه الرؤية إلى رأي على المستوى الدولي، وهذا ما تمخض عنه مفهوم "يهودية الدولة العبرية" التي حصلت على إقرار عالمي بذلك، بدأ بمبادرة بوش وتلتها العديد من الدول الغربية.

اقرأ المزيد